الاخبار
9 أكتوبر , 2014

أجهزة فتح تقتحم منزلي موظفين في سلطة المياه والفيس بوك السبب

4-2-2013 12:21 AM
أجناد الاخباري - وكالات 

اقتحمت عناصر من أجهزة الأمن الفلسطينية، مساء الأحد، منزلي الموظفين في مصلحة المياه أيمن جرار (51 عاما)، ويوسف عوايصة (54 عاما)، وقامت بمصادرة أجهزة إلكترونية عدة.

وكشف جرار وعوايصة لـ"وطن للأنباء" -حسبما أبلغهما مكتب النيابة العامة - أن الأجهزة الأمنية اقتحمت منزليهما بناء على شكوى تقدم بها وزير المياه شداد العتيلي ضدهما، لجهاز المخابرات العامة.

وقال جرار: اقتحمت قوة أمنية مكونة من 14 عنصرًا، بكامل عتادهم وأسلحتهم (الشرطة، المخابرات، قوات خاصة) اقتحموا، منزلي، دون إشهار إذن التفتيش، وعند سؤالهم عنه، قال لي ضابط المخابرات (لسنا بحاجة لإذن تفتيش).

وقال "زوجتي طردتهم من المنزل، فخرجوا ثم عادوا بعد دقيقة، ليخبرونا أن إذن التفتيش لدى وكيل النيابة أحمد حنون، وبعدها صادروا جهاز اللابتوب، والآيباد، وكاميرتين شخصيتين، وأجهزة جوال خاصة بي وبالأولاد، بالإضافة إلى فلاشات حاسوب عدد 7، إضافة إلى أوراق العمل الخاصة بي".

وتابع جرار: الأجهزة الأمنية اقتحمت صباح اليوم المكتب الخاص بي في سلطة المياه، وصادرت أوراق خاصة بالعمل، وجهاز حاسوب".

وحول أسباب ذلك، قال جرار عناصر الأجهزة الأمنية أخبروه أن "وزير المياه شداد العتيلي يتهمكما بالوقوف خلف صفحة (قطاع المياه إلى أين؟) على موقع الفيسبوك"، مؤكدا أن جهاز أمن المؤسسة قام بالتحقيق في الموضوع، وتبين أن لا علاقة لهما في هذا الأمر.

وقال جرار: الأجهزة الأمنية طالبتنا بمراجعة النائب العام، الذي أبلغنا أنه لا يوجد لديه معلومات حول الموضوع.. ووكيل النيابة أحمد حنون أبلغنا أنه لم يقم باستدعائنا ولا يوجد تهمة ضدنا.

من جانبه، قال الموظف الآخر في سلطة المياه يوسف عوايصة لـ"وطن للأنباء": حدث معي ما حدث مع أيمن بالضبط، حيث اقتحمت قوة من الأجهزة الأمنية، منزلي بنفس توقيت اقتحام منزل أيمن، في السابعة والنصف مساء".

وتابع: الأجهزة الأمنية قالت في البداية إنها من شركة الكهرباء، لكن فيما بعد تحججوا بوجود سرقة في البناية، وبضرورة دخول بيتي للتحقيق في الموضوع.

وقال عوايصة إنهم صادروا من منزله جهاز "اللابتوب، وجهاز كمبيوتر كبير خاص بسلطة المياه، وكاميرا شخصية، جهازي هاتف أحدهما خاص والآخر لسلطة المياه".

وبين أن وكيل النيابة أحمد حنون أبلغهما بصدور أمر تفتيش بناء على طلب اللواء ماجد فرج، مدير المخابرات العامة.

وطالب جرار وعوايصة بجعل قضيتهما "قضية رأي عام، وأنهما ملتزمين بوظيفتهما كالمعتاد".

وفي اتصال "وطن للأنباء" مع مكتب وزير المياه شداد العتيلي، لاستيضاح الأمر، رفضت مديرة مكتبه التعقيب على الموضوع، قائلة "راجعوا مكتب النائب العام"، في حين اعتذر الوزير عن الحديث عند الاتصال على هاتفه الشخصي، بسبب انشغاله باجتماع.
4-2-2013 12:21 AM