تقارير خاصة
9 أكتوبر , 2014

معتصم أبو دقة .. كبير بطانة الهباش الفاسدة و"الجاسوس الحاقد"

5-2-2014 8:34 PM
أجناد الإخباري - خاص

ولأنّ لكل رأس في الظلم والفساد أتباع ومتملقين وأذرع ، كان لابد لوزير أوقاف فتح ورأس الفساد فيها محمود الهباش من أعوان وأدوات يعتبرون امتدادا لظلمه وأكثر تفننا بالإفساد والجاسوسية ، بغية تملق سيدهم وولي نعمتهم .

ويبرز في الآونة الأخيرة اسم "معتصم أبو دقة" مدير الشؤون الادارية في وزارة الأوقاف والرجل الثاني في الوزارة ، والذي بلغ ظلمه وفساده الآفاق – كما يقولون .

فقد قدّم عدد من أئمة المساجد الذي حضروا اجتماع الأئمة يوم الأربعاء الماضي 29/1 بمدينة البيرة والذي شهد إصابة الهباش بحالة هستيريا بسبب قيام الشيخ إياد ناصر بكشف أكاذيبه وآراجيفه ، شهادات تؤكد قيام أبو دقة بحملة شعواء استهدفت عقاب عدد من الأئمة الذين أيّدوا الشيخ إياد .

ويفيد الإئمة أنّ أبو دقة قام عقب انتهاء الشيخ إياد ناصر من مداخلته بتسجيل أسماء كل الإئمة الذين صفّقوا للشيخ ، إضافة إلى تسجيله لأسماء الأئمة الذين لم يصفّقوا للهباش .

وأضاف الإئمة أنّ أبو دقة اتخذ عقب ذلك قرارات "اجرامية" و"لاانسانية" بمعاقبة عدد من الأئمة بنقلهم من المساجد القريبة لأماكن سكناهم ، إلى مساجد تبعد عن منازلهم عشرات الكيلو مترات.

وأشار الإئمة أنّ بين الذين وقع عليهم العقاب الشيخ شاكر عمارة ، والذي أصدر بحقه أبو دقة قرارا بنقله من مسجد عقبة جبر والذي كان للشيخ دور محوريّ في بنائه وتشييده ، إلى مسجد في قرية الفصايل والتي تبعد أكثر من 25 كيلو متر عن منزل الشيخ .

تجدر الإشارة إلى أنّ أبو دقة عاقب أيضا الشيخ إياد ناصر وقام بنقله إلى مسجد كفر الجمال الذي يبعد عن مكان إقامته 15كم .
5-2-2014 8:34 PM